الشباب الناشئ

يسعى البهائيون في جميع الأرجاء على إطلاق قوى الشباب بإعادة تعريف تلك المرحلة العمرية ومايسبقها من فترة تغيرات والمعروفة بفترة الشباب الناشئ والتي تحمل العديد من التغيرات والاسئلة التي تشغل بال هذه الفئة ويمكن لنا أن ننظر لهذه المرحلة على أنها مليئة بالتخبطات أو انها مرحلة مميزة وفرصة عظيمة لمساعدة الشباب على الوصول لفهم أنفسهم والتعرف على الطاقات الكامنة بداخلهم. ان مشارف تلك المرحلة العمرية التي تعصف بها العديد من القوى الإجتماعية هي مرحلة هامة تحمل للشباب العديد من الفرص والتحديات. 

وأثناء هذه المرحلة تتولد لدى الشباب رغبة في التعرف على قدراتهم والقيام بخدمة هادفة للمجتمع ولذلك تم العمل على إعداد برامج لهذا الغرض يتم فيها تشجيع الشباب على بناء قاعدة أخلاقية تساعدهم على إتخاذ قرارتهم اليومية بناء على فهم وأدراك عواقبها، وتعزيز قوة التعبير لديهم وتولي مسؤولية نموهم الفكري والروحي وتطور مجتمعهم

للمزيد والمشاركة برجاء الاتصال بنا