الأسرة وتربية الأطفال

"انْظُرْ إلى الإنسانِ بمثابةِ مَعدِنٍ يَحوي أحجارًا كريمةً تخرجُ بالتَّربيةِ جواهرُهُ إلى عَرْصَةِ الشُّهود وينتَفِعُ بِها العالمُ الإنسانيُّ" - حضرة بهاء الله

الأسرة هي نواة المجتمع والتي يكتسب فيها الفرد الفضائل الأنسانية والقدرات الأساسية التي تمكنه ان يكون عضو فعال في المجتمع. ومن أهم أدوار الأسرة الأساسية هو تربية الأطفال، إنه فرض عين علي الأب والأم أن يقوما بتعليم أبنائهم من البنين والبنات بمنتهى الهمة. فما يتعلمه الأطفال في المرحلة المبكرة من تطوّرهم ونموّهم يترك آثاراً في حياتهم كلها ويشكل طبيعة شخصيتهم.

ولذلك يولي البهائيون في مصر والعالم كله أهتماما كبيراً للتربية الروحية والأخلاقية من خلال إقامة صفوف منتظمه للتربية الأخلاقية والروحية للأطفال والنشئ مفتوحة للجميع.

وهناك مناهج تم إعدادها للمراحل العمرية المختلفة حيث يتمنى كل أب وأم أن يحظى أبنائهم في كل مرحلة بفرصة تنمية قدراتهم الروحية والأخلاقية كالعدل والأنصاف والمحبة وتعلم كيفية تطبيقها في حياتهم اليومية.

للمزيد أو المشاركة يمكنكم الاتصال بنا